Friday, 10 August 2007

شذرات أدونيس





مختارات قطفتها لكم من فصل (شذرات) في كتاب (المحيط الأسود) لأدونيس الصادر عن دار الساقي عام 2005،اتمنى لكم قراءة ممتعه






تسكنني كلمة لكونراد،يقول فيها : (( أن تقتل أو لا تقتل،تلك هي المسألة الحقيقية،لا الإيمان أو الإلحاد،لا الغرب أو الشرق،لا الشمال أو الجنوبز فالمشكلة الجوهرية هي هذه : هل لنا الحق في أن نقتل إنسانا؟)) و الجواب هو : كلا


إستطرادا : أي مستقبل يبنيه هؤلاء الذين يؤسسون حاضرهم على القتل؟




***




من رسالة إلى صديق :


((صحيح كما تقول أن الأسئلة تشوّش الحواس،و تفقدها فطريتها. لكن، دون أسئلة،أو دون القدرة على طرحها،لا تحيا الحواس إلا في مستوى الطبيعة الدنيا-طبيعة الحيوان غير العاقل))




***




ماضيا، كانت ((الأفكار))،((الكتب))،((اللغات)) هي التي تنتشر.


حاضرا، تنتشر أفكار السوق و المال و الهيمنة


و لقد إكتملت نواة النموذج الأول للقاء الثقافات في الأندلس،في غرناظة و قرطبة.و في هذا اللقاء كان ينمو الجوهري


الإنساني،إبداعا و حضارة




ربما،كانت في ذلك بداية العولمة بمعناها الإنساني الكوين،الواحد المتعدد في آن.




لا عولمة حقيقية إلا بدءا من إعادة إكتشاف الكونية الإنسانية،في هذا الضوء،ضوء الواحد المتعدد،الحر،و السيّد على وجوده و مصيره.




بدلا من تحويل العالم الى سوق كونية،يجب تحويله إلى جامعة كونية.




إنه مشروع يجاوز مجرد الحوار بين الغرب و الشرق،و مجرد الحوار بين الأديان و الثقافات.




***




((ليست الفلسفه مقالة في الحقيقه،إنها تتألف من قضايا معقوله،تطرح للمناقشة))


يقول الفيلسوف الفرنسي المعاصر بول ريكور




ألا نجد في هذا القول بعض ما يفسّر وجها من وجوه أزمة الفكر العربي؟ يتمثل هذا الوجه في كون الفكر العربي،بمختلف اتجاهاته،لا يطرح قضاياه،إلا بوصفها حقائق لا تقبل المناقشة،معروضة لكي تؤمن بها أو ترفضها.




فهذا الفكر يقدم نفسه،بمختلف إتجاهاته أيضا،على أنه برئ من الخطأ!




إن فكرا بريئا من الخظأ ليس إلا وهما. الوهم،بالاحرى،خيرٌُ منه




***




- في رأي عزرا باوند أن الهموم المشتركه التي تحرك الناس ثلاثة : ((المال،و جنس،و المستقبل))




- ربما،لكن،هل تظن أن هذا القول ينطبق تماما على الناس عندنا؟ ألا ترى أن علينا أن نضع بدلا من كلمة ((المستقبل)) كلمة ((الماضي))؟




***




- ما مشكلة الفكر العربي الأولي؟




-هي أنه لا يقدم إلا الحلول و ((المخارج))ـ




***




المسألة في الثقافة العربية هي أن تكذّب السماء،إن شئت أن تصدق الشمس،و أن تكذّب الشمس إن شئت أن تصدق السماء


***


- ما الفرق بينك و بينه؟


-هو يخضع للظلام الموجود،و أنا اخضع لفجر لم يوجد بعد



***


نعم،دائما يعود إلى الماضي،لكن عودة من يستضئ،لا عودة من يهتدي.



***


لا أحب النجاح،


أحب الطريق الذي يقودني إليه



***


يبحث عن مفتاح لباب غير موجود



هذا هو الفكر العربي السائد



***


تجمعك الحياة بالآخرين،


لكن،هل تجمعك بنفسك؟



***


الموت هو أيضا،أن تظل كما أنت-لا تتغير



***


الفكر العربي مخرج قبل أن يكون طريقا أو مدخلا.ذلك هو مأزقه الأساس.



***


تبدو حياته مسرحا،لكن ليست له أية سيطره على أي مشهد


***


بقدر ما تنكمش الحرية في القول تنكمش رقعة الوجود








20 comments:

Shather said...
This comment has been removed by the author.
Shather said...

اول ما لفت نظري هو العنوان


سعيده ان هناك مقال او فصل في كتاب يحمل اسمي :}


-----


هذه مشكلتنا نحن العرب - عرب اليوم- لا يشغلنا سوى الماضي

و ليتنا نستقي من الماضي لبنات نبني بها مستقبلا

نتناسى دوما هذا البيت من الشعر

ليس الفتى من قال كان ابي ..ان الفتى من قال ها انذا
--

كما اننا نتحدث و نكتب بغرض الحديث و الكتابة فقط و لا يهمنا الهدف من الرساله ذاتها التي تبعثها كلماتنا ولا حتى المضمون


والامـَرّ من ذلك اننا نجعل من افكارنا و كتاباتنا ساحات للقتال

لا نتميز باي مرونه في التعامل مع آراء الغير و تقبل منطقهم


وتسلم على هذا النقل الرائع

:)

دمت بخير

Mishari said...

يمكن لقول الحقيقة بان اخالف فكر العولمة الذى تحدث عنه نحن لا نحتاج لبداية كونية جديدة
نحن تاوصلنا بطريقة سريعة جعلت من الارض كانها مبسطة مفروشة
اما الباقى فاعتقد ان انه صحيح

Fahad Al Askr said...

ممتع أدونيس، لا تمل منه

3AJEL said...

العقل العربي

ينتج الكثير من العصبية والقليل من المأسسة

Nachla said...

جميلة اخياراتك من الكتاب
العقلية العربية لن تتغير
للاسف القلة المبدعة اما تهاجر او في قفص الاتهام

شاكرين لك مجهودك

magnoonah said...

متاخره وايد اتمنى انك تقبل اعتذاري

انا اسفه

بالنسبه لموضوع احمد مطر كملته ومشكور لاني دورت عليه بس ما توقعت انه يكتب للحين ولا بجريده قطريه بعد لاني توقعته اعتزل الصحافه العربيه كلها

لموضوع احمد بشر الرومي رحمة الله عليه وعلى امواتنا المسلمين
حبيت اقول ساعات الرؤيه تكون مثل الحلم ونتجاهلها لايمانا بان الغيب شي لا يمكن توقعهالا انه القدر مكتوب ومت منه مفر ولابد نواجهه

اما مختاراتك هالمره فهي فلسفيه بحته ومثل ما قلت الفلسفه لما تواجه العقل تدخله بمتاهات صعبه حتى لو طريق الوصول كان واضح

انت اخترت كلمات اذا انا مو غلطانه انت قصدت انك تواجه فيها وضع الامه العربيه بعيد عن عرضه كقضيه للنقاش وهذا طبعك المواجهه غير المباشره بطرق واضحه

لا أحب النجاح
أحب الطريق الذي يقودني إليه


غريبه غي احد ما يحب يكون ناجح؟؟!!

اما العولمه موجوده لانها نتاج تطور الكون لذلك لا حاجة لاعادةاكتشافه


هذي وجهات نظر واعتذر على الاطاله

تحياتي

بوغازي said...

اختيارات متميزة... كما أنت دائما يا بواسحق
:)

kila ma6goog said...

ملغوم

شنو اهد و شنو اخلي

Mishari said...

عزيزى الكريم ابو اسحق

المرحلة الاخيرة من التصويت بدأت
الرجاء المرور والتصويت

شاكرلك

Anonymous said...

شذرات جميلة للأدونيس
فعلا المستقبل لا يستطيع رسمه إلا الحاضر
ابو اسحق اختياراتك جميلة و صباحك اجمل عزيزي

ابو شملان said...

استمتع


بقراء شذرات أودنيس


شكرا
أخى ابو اسحق

sologa-bologa said...

تسلم اختياراتك
التي تغنينا عن قراءة الكتب

توفر علينا الوقت
:)

ودمت بحب وود

barrak said...

اللي بقوله قاله استاذي سولوجا

Ni3Na3aH said...

آاااخ على هالفكر العربي اللي مادري ليش صاير جذي و لوين بيوصل! المشكلة عند العرب ان كثرة منهم لاتشوف و لا تسمع و لا تفكر.. بس تتبع بتعصب
بوست حلو
:)

Shaima'a Alkandari said...

مقتبسات جميله جدا استمتعت بقرائتها واتفق مع الكاتب بكل ماطرح

حسام بن ضرار said...

- ما مشكلة الفكر العربي الأولي؟


-هي أنه لا يقدم إلا الحلول و
((المخارج))ـ


----------------------

الفكر العربي؟؟
بعد زين اذا قدم حلول و مخارج

أبو إسحق said...

shather

المشكلة ليست في العودة للماضي لكن في الغرض من العوده اليه

شكرا لج :)

mishari


العولمة التي تكلم عنها ادونيس برأيي هي التي نحتاجها في منطقتنا لا عولمة السوق - لأن عولمة السوق تقوم على الغريزه لا المبدأ كما في عولمة ادونيس و المبدأ تأثيره علينا اكبر من الغريزه برأيي المتواضع

شكرا لك :)

fahad al askr

ممتع ...و مؤلم في الوقت نفسه

تحياتي لك :)

3ajel

العقل العربي يتجه للطرق الاقل نجاحا للأسف

شكرا لك

nachla


شكرا على الاطراء :) ... و المبدع لا مكان له طبعا

تحياتي

magnoonah

شكرا على التعليق :)

و بالنسبه للنجاح فالنجاح واحد ...لكن طرقه تختلف و يكون النجاح اجمل لو اتبعنا طريقه دون الالتفاف او الحيله

اما بالنسبه للعولمه ممكن تقرين ردي على مشاري :)

شكرا :)


بوغازي

جويل الشكر لك عزيزي على المرور و الاطراء الجميل :)

تحياتي

kilama6goog

الكلام وايد و الهموم اكثر :)

شكرا لك

عتيج الصوف

شكرا عزيزي عتيج على مرورك و على التعليق الجميل :)

تحياتي


ابو شملان

سعيد بمرورك و استمتاعك بالقراءه عزيزي بوشملان :)

شكرا لك

sologa-bologa

الله يسلمك عزيزي و اشكرك على التشجيع الدائم :)

تحياتي

barrak

لك الشكر عزيزي على مرورك الجميل بجمال كتاباتك :)

تحياتي

ni3na3ah

الفكر العربي في اغلبه للأسف لا يجيب على الاسئلة الكلاسيكيه : من؟ متى؟ كيف؟ أين؟ لماذا؟

شاكر لج على المرور و التعليق :)

تحياتي

شيماء

شكرا لج على مرورج الدائم و التعليق :)

تحياتي

حسام بن ضرار

واضح هالشي عند ربعنا :)

تحياتي لك :)

Anonymous said...

مبدع كعادتك يا بو اسحق مقتطفاتك من الكتب جميله كما عودتنا دائما
ونسيت شغله بعد انه العرب اتفقوا على ان لا يتفقوا وهذه باتت دائره مفروغ منها اشكرك مره اخرى

بوناشي ;)

Anonymous said...

شكراعلى هذه الشذرات الاذونيسية ويبقى أدونيس هرم ما بعد الحداثة في الشعر العربي يضرب بمعول الكلمة الشعرية كل أصنام الثقافة العربية .
له كل التحية.


النفس الزكية ابن صبيح
طنجة - المغرب الأقصى